مكتب ترجمة معتمد من السفارة الصينية في مصر

الألسن لخدمات الترجمة من أهم الشركات الرائدة في مجال الترجمة، وخلال الخمسة عشر عامًا الماضية قدمت الألسن لعملائها خدمات في كافة حقول الترجمة كالترجمة الطبية والقانونية والاقتصادية  والعلمية وكذلك خدمات الترجمة الفورية بتفرعاتها المختلفة. تعد شركة الألسن لخدمات الترجمة من المكاتب المعتمدة من السفارة الصينية في القاهرة. حيث نقدم خدمات الترجمة المعتمدة للزوج اللغوي (العربي-الصيني) للأفراد والشركات ومنظمات المجتمع المدني وكذلك للقطاع العام. وتولي الألسن اهتمامًا كبيرًا بوضع وتطوير المعايير التي تضبط جودة الترجمات المقدمة في كافة الفروع. ولنا باع طويل في تقديم خدمات الترجمة المعتمدة  للمستندات القانونية المقدمة للسفارة الصينية كأوراق المحكمة وتصريحات الشهود وشهادات الميلاد وعقود الزواج ورخص القيادة وأنواع العقود المختلفة، كما يضمن فريقنا من الخبراء والمراجعين تطابق مستنداتك المترجمة مع متطلبات الترجمة المعتمدة لدى السفارة الصينية.

مترجمين معتمدين من السفارة الصينية في مصر

لدى الألسن لخدمات الترجمة فريق من المترجمين المعتمدين وذوي الخبرة في الزوج اللغوي (العربي- الصيني)، وهم على درجة عالية من الوعي بالجوانب اللغوية والثقافية والقانونية في النظامين المصري والصيني. وقد أنجز فريقنا من المترجمين المعتمدين ترجمات شتى في كل الحقول للزوج اللغوي (العربي-الصيني)، وقد حازت هذه الترجمات على الاعتراف والقبول من كل الجهات الرسمية التي تعاملنا معها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: الشهر العقاري، الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وزارة العدل، وأمام مختلف المحاكم. وقد أثبت فريقنا من المترجمين جدارتهم في مواجهة كافة التحديات اللغوية والثقافية  في الترجمة من وإلى اللغة الصينية.

إضاءات على الشراكة المصرية الصينية

تشير أحدث البحوث الأركيولوجية إلى أن تاريخ حضارة الصين يرجع إلى 3300 عامًا، وقد عرفت الحضارة الصينية بتطويرها لنظم الكتابة، كما عرفت بإنتاجها الثقافي والفني وعلوم السياسة. وفي عام 1956 كانت مصر أول دولة إفريقية تنشئ علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية. وعلى مدار ما يربو عن نصف قرن جمع بين البلدين شراكات اقتصادية وسياسية قوية، مقدمين نموذجًا على فعالية التعاون المثمر. إستنادًا إلى الشراكة الإقتصادية القوية التي تجمع البلدين، وفي إطار النمو الإقتصادي الذي تشهده الصين وتزايد طلبها على الواردات، والذي يقابله رغبة مصر في تنويع قنوات توزيع صادراتها. فقد تساهم الصين وتعد البديل الأمثل لتحقيق أهداف مصر في تنويع وتوسيع اقتصادها. وقد أثبتت العلاقة التي جمعت البلدين -على مدار الخمس وستين عامًا الماضية- قدرتها على النمو والصمود في وجه التحولات العالمية والإقليمية والمحلية في كل المناحي.

ما الذي يميز «الألسن لخدمات الترجمة» في مجال الترجمة المعتمدة؟

تنقسم كل عمليات الترجمة إلى مجموعة من المراحل، يشرف عليها فريق من الخبراء اللغويين قبل اعتمادها وتقديمها للعميل، كما تتميز الألسن بنظام دقيق يضمن تسلم العملاء لمستنداتهم وفق الجدول الزمني المحدد مسبقًا، كما تمتاز الألسن بأسعارها التنافسية والمرنة وفق احتياجات العملاء.