مكتب ترجمة الشاشة والأفلام

مكتب ترجمة الشاشة والأفلام والتي تعد أحدى طرق التواصل بين الشعوب والثقافات المختلفة، تتطلب قدرًا من الإبداع لترجمة النصوص بمهارة عالية.

إذا كنتِ شاهدت يومًا فيلمًا أجنبيًا رائعًا واستمتعت بالترجمة الملحقة، فبالتأكيد تساءلت عن هؤلاء المترجمين خلف الشاشات الذين في كثير من الأحيان يترجمون لغة الفيلم الأصلية للغة المحلية دون إخلال بالمعنى أو المضمون، مما يجعل المشاهد يستمتع بالعمل المقدم دوم نقصان، يندرج هذا النوع من الترجمة تحت بند ترجمة الشاشة والأفلام ويتم من خلال مكتب ترجمة، ويُعد من أمتع أنواع الترجمة، ومع ذلك فهو يتطلب بجانب الدقة والمهارة، قدرًا من الحس الفني والإبداعي والقدرة على نقل روح العمل الفني كما هو ولكن بلغة أخرى محلية أو أجنبية، فيما يلي نتعرف أكثر عن مهارات مترجمي الشاشة والأفلام وخصائص هذا النوع من الترجمات.

المهارات اللازمة لترجمة الشاشة والأفلام

بالتأكيد ترجمة الأعمال الفنية على مختلف أنواعها هو أمر ممتع ومثير للاهتمام، خاصًة إذا كانت أفلام تعرض حصريًا لأول مرة وعين المترجم تراها قبل الجمهور، فالأمر يحمل تشويقًا وإثارة من نوع خاص، ولكنه أيضًا يحمل مسؤولية كبيرة، للترجمة بدقة ومهارة بالغة لا تنقص من روعة العمل المقدم بلغته الأصلية.

تتطلب ترجمة الشاشة والأفلام مهارات من نوع خاص، مثل؛

  1. الإلمام بعادات وتقاليد البلد المنتج بها العمل الفني، كذلك المصطلحات المحلية الشائعة لديهم ومدلولها في اللغة المرغوب الترجمة إليها.
  2. الإطلاع على ثقافات الشعوب، على الرغم من روعة ترجمة الشاشة والأفلام وما تفتحه من آفاق وفرص للتعرف على ثقافات الشعوب المختلفة حول العالم، إلا إنها تتطلب شغف ومرونة من نوع خاص لتقبل هذه الثقافات والتعرف عليها بدقة بالغة والتعامل معها بإحترافية حتى وإن لم نتقبلها في كثير من الأحيان، فلن تجد نص جيد مترجم على الشاشة دون أن يكون نابعًا من مُترجم ماهر متخصص وذو آفاق واسعة للاطلاع على ثقافات الغير.
  3. الدقة والثقافة والتخصص، تخيل أن تقرأ ترجمة لشخص لا يتقبل عادات وتقاليد شعوب أخرى، بالتأكيد ستحصل على عمل فني مبتور غير متكامل، لذلك فإن ترجمة الشاشة والأفلام تتطلب مكتب ترجمة متخصص وذو خلفية واسعة ومتقبل لمختلف ثقافات الشعوب.

مهارات مترجم الشاشة

  • ترجمة الشاشة يمكن أن تكون ترجمة لمحتوى يقدم عبر الشاشات، ليس بالضرورة عملاً فنيًا أو إبداعيًا ولكن يمكن أن يكون محتوى توثيقي، أو لقاء تليفزيوني، أو محتوى تقني أو علمي أو سياسي أو إخباري، في جميع الأحوال فإن ترجمة الشاشة هي الترجمة التي تظهر أسفل شاشة التليفزيون ويجب أن تكون دقيقة وسريعة وتخلو من الأخطاء اللغوية وأخطاء الترجمة.
  • كم مرة في الأحداث المهمة حول العالم تسببت أخطاء ترجمة الشاشة في سوء فهم فادح؟ كثيرًا أليس كذلك؟ لذا يمكننا أن نعتمد أن ترجمة الشاشة والأفلام هي لغة من لغات التواصل بين الشعوب المختلفة كذلك.

مهارات مترجم الأفلام

ترجمة الأفلام هي تلك الترجمة المعنية بترجمة كافة أنواع الأفلام، سواء كانت ترجمة أفلام إبداعية أو أفلام وثائقية أو أفلام علمية.

  • يجب أن تتم الترجمة هنا بقدر عالي من الدقة، ليست ترجمة حرفية ولكن ترجمة بتصرف وحس إبداعي ينقل المعنى الأصلي دون تحريف أو تغيير لمقصده المقال باللغة الأصلية للعمل.
  • كذلك في بعض الأحيان تكون الترجمة باللغة العامية أو المحلية للبلد المستهدفة مما يضمن قدرًا من الحميمية والقرب بين صناع العمل والجمهور المستهدف.

بشكل عام فإن ترجمة الشاشة والأفلام تشهد ثورة تكنولوجية كبيرة في مختلف دول العالم، تتطور يومًا بعد الأخر لتحافظ على جودة العمل الإبداعي والتواصل بأفضل شكل ممكن بين الشعوب، يمكنكِ الحصول على خدمة ترجمة الشاشة والأفلام عبر شركة الألسن لخدمات الترجمة المعتمدة.

هل لك تجربة سابقة مع ترجمة الشاشة والأفلام..شاركنا الآن على منصات التواصل الاجتماعي خاصتنا

خدمة التاشيرات